اتفاقيات


** وقعت السفيرة نبيلة مكرم، وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين في الخارج بروتوكول تعاون مع محمد فائق ، رئيس المجلس القومي لحقوق الإنسان، الاثنين 1/2/2016، للعمل علي حل قضايا المصريين في الخارج وحماية حقوق للمهاجرين، وإنشاء مظلة تأمينية متكاملة لحل مشاكل المصريين في الخارج.

إن البروتوكول له أهداف مهمة منها تأكيد حق المواطنة لكل مصري سواء بالداخل أو بالخارج، وأن وزارة الهجرة تعمل على تأكيد حق المواطنة.

إن البروتوكول سيتضمن تعاون في مجال التدريب والدراسات والأبحاث، وإن المواطن لابد أن يشعر في الخارج بالأمان وأنه موجود ومتواصل مع كافة مؤسسات الدولة لأنهم يمثلون سفراء لمصر بالخارج وقوة اقتصادية واجتماعية لها.

كما أن مجلس حقوق الانسان سيعمل مع المؤسسات الخارجية والجمعيات الخارجية لرصد مشاكل المصريين بالخارج والعمل على حلها مع الوزارة، وأنهم سيعملون من خلال البروتوكول لإنشاء مظلة تأمينية للمصريين في الخارج لكي تغطيهم في حال حدوث أي أزمات أو حوادث.

وصرحت الوزيرة خلال توقيع البروتوكول بأن الوزارة تحتاج كل دعم لمزاولة نشاطها لحماية وتلبية حقوق المصريين في الخارج، مشددة على أن حق المواطنة ليس للمواطن المصري في الداخل ولكن في الخارج أيضا.

وأضافت الوزيرة، أن أهم حقوق المواطن في الخارج هو توفير معاشات وتأمينات خاصة بالمصريين في الخارج لأنها حق أصيل لهم، لافتة إلى أنهم سيعملون على أن يكون التأمين حق للمواطن على الدولة وليس على كفيله، لأن هناك بعض الدول الخليجية يكون التأمين على الكفيل وليس الدولة.

وقالت الوزيرة إن المجلس القومي لحقوق الانسان يدعم الوزارة في أول تعاون بينهما، لافتة إلى أنهم سيقومون بعمل مظلة تأمينية كاملة للمواطن المصري قبل خروجه من مصر.

وقالت نبيلة مكرم وزيرة الهجرة، أن الوزارة تتعاون مع كافة الوزارات والجهات المعنية لدعم ومزاولة نشاطها لحماية وتلبية حقوق المصريين في الخارج ، وشددت علي أهمية توفير نطام متكامل للتأمين والمعاشات خاصة بالمصريين في الخارج لأنها حق أصيل لهم .

** وقّعت وزيرة الدولة للهجرة وشئون المصريين بالخارج السفيرة نبيلة مكرم، الثلاثاء 26/1/2016، بروتوكول تعاون مشترك مع صندوق "تحيا مصر"، في إطار جهود الدولة ومبادرة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لمكافحة مرض "فيروس سى".

وقالت السفيرة نبيلة مكرم، إن الوزارة ستدعو المصريين بالخارج للمساهمة مع توجه الإرادة السياسية للقضاء على المرض، ومناشدة الأطباء المصريين بالخارج، الإسهام بأفكارهم وجهودهم العلاجية لإنجاح مسيرة الوطن في علاج أبناءه.

وأن "فيروس سي" يعتبر وباء العصر الحالي والأكثر انتشارا، مؤكدة أن أبناء مصر في مختلف دول العالم لن يتأخروا عن خدمة وطنهم في تقديم يد العون لأهلهم وذويهم، وأشارت إلى أن المصريين بالخارج يعتبرون أنفسهم جزءًا من الوطن يشعرون بآلامه ويتمنون مساعدة أهلهم والمشاركة في تقدم الوطن وإنمائه.

وتابعت الوزيرة أن صندوق "تحيا مصر" يقوم بدور كبير في مكافحة المرض، والوزارة تسعى لمعاونته بعدما لمست جد واجتهاد في سبيل القضاء على الوباء.

من جانبه، رحب محمد عشماوي المدير التنفيذي للصندوق بالتعاون مع وزارة الهجرة لتحقيق نتيجة أفضل في مكافحة الفيروس، مؤكدًا أن الحملة تؤتي ثمارًا جيدة .

وأضاف عشماوي، أن اﻷطباء المصريين بالخارج يمكنهم المساعدة عن طريق توفير المواد الخام التي تستعمل في معامل التحليل أو المساعدة في تصنيعها وتوفير النفقات الباهظة لتحقيق أكبر معدل من نسب الشفاء.